viernes, 19 de octubre de 2018

Comercializadora 360 Grados C.A @comequino360



Comercializadora 360 Grados C.A
@comequino360

Distribuidor de alimentos La Roca.

-Multiproposito Equino al 14% de 40 Kg.
-Super Equino al 17% de 40 Kg.

-Bovino Engorde al 13% de 40 Kg.


-Pollo Engorde Alta Energia al 15% de 40 Kg.

-Cerdo Engorde al 15% de 40 Kg.



-Vaca Lechera al 18% de 40 Kg.


Nuestras sedes son: 

-La Victoria Estado Aragua.
-Urbanización Manzanares, Municipio Baruta. Caracas 

Comercializadora360gradosca@gmail.com

#comequino #venezuela #equinos #coleo #toroscoleados #caballos #vacalechera #pollos #cerdos #gallinas #ponedoras #caracas #valencia #barquisimeto #maracay #yaracuy #zulia #guarico #portuguesa #bolivar #anzoategui #monagas #maturin

Dr.Carlos Federico Rodriguez Garantón. GRADUADO EN LA UCV-FCV 1987 MI VIDA DEDICADA A LOS CABALLOS CRIADO EN EL CAFETAL CCS VENEZUELA. HE TRABAJADO CON CABALLOS DE PASO FINO EN TODOS LOS PAÍSES DONDE EXISTEN Y HE JUZGADO, MONTADO, HERRADO, CURADO CABALLOS TODA MI VIDA. PADRE DE CARLA GABRIELA Y ALEXANDRA RODRIGUEZ. HIJO DE ALÍ RODRÍGUEZ Y ELSA GARANTÓN NICOLAI. COLIE DESDE LOS 12 AÑOS HASTA LOS 25 Y CLASIFIQUE A 6 CAMPEONATOS NACIONALES POR EL ESTADO MIRANDA. TRABAJE 13 AÑOS COMO DIRECTOR DE LOS SERVICIOS VETERINARIOS DE LOS HIPÓDROMOS DE VENEZUELA. AHORA DEDICADO A ENSEÑAR TODO LO QUE SE A TODO EL QUE QUIERA APRENDER DE MI. DIOS ES MI GUÍA!. AMEN!

مرض التيتانوس في الخيول

مرض التيتانوس في الخيول


حالة طبية والعلاج الناجح لها
دكتور/ هوجو أنطونيوا روميريو طبيب الخيول
دكتور / إسلام أحمد عبد العزيز طبيب الخيل

في شهر أكتوبر من هذا العام 2012، أتيحت لي الفرصة لرؤية حصان في اسطبلات رولاندو سانديا في مدينة شيجوارا
بولاية ميريدا، ووجدت عند إجراء الفحص البدني ما يلي
: درجة الحرارة عند 42 درجة مئوية ، وزيادة معدل ضربات القلب ومعدل التنفس ، صلابة وتشنج في العضلات ،
انزعاج شديد للضوضاء ، رهاب الضوء ، الضغط بقوة على الأسنان ، بروز الجفن الثالث عند قيام اختبار الضغط
بواسطة السبابة على الجبهة.
عند رؤية كل هذا، شعرت بالقلق الشديد، لأنه حصان ذو قيمة وراثية عالية، بالإضافة إلى قيمته الاقتصادية؛ قمت
باستدعاء الدكتور كارلوس فيديريكو رودريغيز جارانتون، واستشارته، لأنني كنت قلقة جدا وخائف جزئيا من هذه الحالة.
فكان تشخيصى هو مرض الكزاز (التيتانوس) بواسطة بكتريا الكوليسترديا تيتاناى اللاهوائية.
تحدث علامات الكزاز أو التيتانوس بواسطة نوعين من السموم، والتي تنتج من البكتيريا اللاهوائية المتطفلة، كلوستريديوم
تتاني. تعيش البكتيريا في التربة، وخاصة في تلك الغنية بالمواد العضوية. هذه الكائنات الحية الدقيقة تشكل حوصلات
للبقاء في البيئة. وهي موجودة طبيعيا في الجهاز الهضمي والبراز لكثير من الحيوانات مثل، الخيول، الأبقار، الأغنام،
الكلاب، والفئران والدجاج والإنسان. من الممكن أن تلوث الجلد والملابس والأدوات والفرش وما إلى ذلك.
من السهل جدًا على هذه البكتريا أن تخترق الخيل من خلال جرح عميق وضيق ومتعرج وملوث. قد يحدث الكزاز من
بضعة أيام إلى عدة أسابيع (عادة هو 1-3 أسابيع) بعد وجود الجرح الناجم عن آلة حادة مثل طلاء الأظافر، سلك، شريحة
أو السرنجات الملوثة أو المسامير.
وتحدث الوفاة عادة بعد 5-7 أيام، والناجمة عن الاختناق بسبب الشلل التشنجي في العضلات بين الضلوع والحجاب
الحاجز، وعن طريق تشنج الحنجرة أو الالتهاب الرئوي التنفسي المهم أن نتذكر أن الحصان الذي نجى من التيتانوس يبقى
غير محصن ضده ويمكن إصابته مرة أخرى.

تيبس العضلات في حصان مصاب بالتيتانوس

تيبس العضلات في حصان مصاب بالتيتانوس  زيلازين ثم ذهبت لأحضر الأدوية المناسبة وعدت مرة أخرى بعد ساعتين
. بعد ساعتين كان لديه بالفعل 45000وحدة دولية مصل التيتانوس، عدة مربعات من المصل والمضاد الحيوي بروكين
البنسلين، أوكسي تترا سيكلين، والليمون.
بدأت العلاج على الفور، تم حقن المحاليل الوريدية. 45000 وحدة دولية من المصل المضاد للكزاز تم حقنها،
16 مليون وحدة دولية من بروكايين البنسلين وحقن الأوكسي تترا سيكلين؛ بعد ساعتين حقنت 20 مل من عصير الليمون
المصفى في الوريد ببطيء شديد  مع استمرارنا في العلاج بالسوائل وعندما بدأ سريان هذه الأدوية، شهدنا تطوراً إيجابياً
في الحالة.
في اليوم التالي في الساعة 8:00 صباحا، تم وضع 8 ملايين وحدة دولية من البنسلين، والذي تمت الإشارة إليه كل 12
ساعة، 19500 وحدة دولية من مصل التيتانوس، المزيد من السوائل و3 مل من الزيلازين. كان يوم الأحد كان من
الصعب العثور على مزيد من مضادات السموم، ولكن كان يوم الاثنين كنا قادرين على وضع 50 زجاجة، بالإضافة الى
باقي الأدوية و20 مل من الليمون.
يوم الثلاثاء وجدنا 50 أمبولة من المصل المضاد للسموم التي تحدثها بكتريا الكلوسترديا أيضا أثناء استخدام البنسلين كل
12 ساعة، بدأ أيضا علاج جديد يعمل على ارتخاء العضلات، وفيتامينات B، وتوكوسيلنيوم وبيكربونات الصوديوم وذلك
لمساعدته على استرخاء عضلاته وخفض التمثيل الغذائي الحماضى الناتج عن حمض الاكتيتك الذي نشأ من تقلص
العضلات جنبا إلى جنب مع السوائل الذي كان دائما ثابته كل 12 ساعة كما أعطينا 3 مل من الزيلازين.


(إعطاء العلاجات والسوائل الوريدية)

(إعطاء العلاجات والسوائل الوريدية)  يوم وتم تطبيق العلاج لمدة 10 أيام ، جميع الأعراض التي ظهرت
في اليوم الأول كانت تختفي ، بعد 15 يومًا عندما كان الحصان مرتاحًا تمامًا وانتهت أعراض التيتانوس ، ورجع إلى
الاسطبلات ولكن لاحظت أنه مرة أخرى أصيب بصلابة العضلات ، كان يمشى ولكن مع الكثير من الصعوبة وقضى
الكثير من اليوم في مكانه، والفرحة التي كانت موجودة بعد تطور الحيوان تركت وجهي وسألت الله أن ينيرني ويهدي لي
أن أشفي مرة أخرى الحصان أوليو
شرعت في إجراء تقييم جسدي كامل جديد ولاحظت أن جميع الأعراض التي تم العثور عليها سابقا من قبل الكزاز لم تكن
موجودة ، لم يكن لديه سوى صعوبة في المشي ، وتصلب في العضلات مع زيادة النبض الوريدي في أطرافه الأربعة ،
وشكرت الله و أرتحت قليلا ، لأنه إذا تم إنقاذه من مرض الكزاز ، فإن التهاب الصفائح في أطرافه الأربعة سهل السيطرة
عليه وأيضاً بفضل الدكتور كارلوس فيديريكو رودريغيز ، الذي يرشدني باستمرار وعلمني الكثير عن طب الأقدام ،
أستطيع حل ذلك بدون أي إزعاج.

بعد 10 أيام من التحسن من المرض

بمساعدة صديقي العزيز يودورو جيل ، حيث يعمل مدرب مدرسة الفرسان ، ومسؤول عن الاسطبلات حيث توجد
الحصان أوليو OLEO ومساعديه جليندو وتيكو وتوتو وجاتو ،شرعت في تنفيذ العلاج م والتغيير الفوري ، سارت
الامور بشكل طبيعي تقريباً ولكنها لم تستمر إلا قليلاً جداً لأنها كانت خطوة خيول رائعة ، كولومبية ، مزاجية للغاية
لقد كان الأمر لتحقيق العلاج صعب للغاية، لذلك اتخذت قرار لأداء عمل الحدوة العلاجية وسجلنا فيديو لصعوبة مشى
الحصان.

تركيب الحدوة للحصان

كانت عملية التعامل مع هذا الحيوان صعبة للغاية، من جهة الألم الذي شعر به في جميع الحوافر ومن ناحية
أخرى الشخصية التي لا تفضله على الإطلاق، لذلك اضطر إيودورو لاستخدام تجربته في العمل مع هذه
الحيوانات وبعد وضع الحامل، ربط العصا مع الساعد في يديه، ثم ربط كل ساق، الخ.
تمكنا من تلبيس الأحذية، وتم وضع حدوات الخيل التي استخدمناها رأسًا على عقب في كل عضو مع دعمه
الكافي لعظمة الأصبع الثالثة مع تركيب نعل جلدي وسليكون لكل حدوة من أجل تخفيف ألم الحصان وتنشيط
دوران الدم داخل الحدوة وتجنب أن يتحرك عظمة الأصبع الثالثة من موقعها.
  بعد 4 ساعات، كان من الممكن الانتهاء من وضع الأحذية وتسجيل فيديو جديد، حيث يمكنك ملاحظة التغيير
الكبير الذي قدمته كبايوسالود.

فيديو 1: أوليو مع حمى الحافر في الأطراف الأربعة بعد ترك أسطبل التيتانوس.



فيديو2: أوليو بعد تركيب الحدوة

M.V. Hugo Antonio Useche Romero
Médico Veterinario Practicante en Equinos
Especialista en Reproducción y Podología Equina
Mail: hugoantoniouseche@hotmail.com
Facebook: Hugo Antonio Useche Romero
Twitter: @mvhugouseche

Teléfono: 0416 6760255
Pin: 32d83000

M.V. Carlos Federico Rodrigues Garanton
Médico Veterinario Practicante en Equinos
Especialista en Reproducción y Podología Equina
Mail: carlosfrodriguezg@hotmail.com
Facebook: Carlos Federico Rodríguez Garanton

Twitter: @Caballosalud
Teléfono: 04143227684
Pin: 26A567D1
1-Dr-Eslam Ahmed Abdel Aziz

Equine specialist in Egypt
Doctor of the Smart Horse Riding Academy
Doctor of AGYAD Horse Riding Academy
Member of ASALA association for the development of
Arabian horses and the preservation of their assets
WhatsApp in Egypt: +201069975129
Instagram: caballosaludegypt
Email: veteslamabdelaziz94@gmail.com





Dr.Carlos Federico Rodriguez Garantón. GRADUADO EN LA UCV-FCV 1987 MI VIDA DEDICADA A LOS CABALLOS CRIADO EN EL CAFETAL CCS VENEZUELA. HE TRABAJADO CON CABALLOS DE PASO FINO EN TODOS LOS PAÍSES DONDE EXISTEN Y HE JUZGADO, MONTADO, HERRADO, CURADO CABALLOS TODA MI VIDA. PADRE DE CARLA GABRIELA Y ALEXANDRA RODRIGUEZ. HIJO DE ALÍ RODRÍGUEZ Y ELSA GARANTÓN NICOLAI. COLIE DESDE LOS 12 AÑOS HASTA LOS 25 Y CLASIFIQUE A 6 CAMPEONATOS NACIONALES POR EL ESTADO MIRANDA. TRABAJE 13 AÑOS COMO DIRECTOR DE LOS SERVICIOS VETERINARIOS DE LOS HIPÓDROMOS DE VENEZUELA. AHORA DEDICADO A ENSEÑAR TODO LO QUE SE A TODO EL QUE QUIERA APRENDER DE MI. DIOS ES MI GUÍA!. AMEN!